منتدى الوادي الاخضر الفلسطيني
على هذه الارض ما يستحق الحياة ------ فلسطين ارض وقف ليست للبيع او المساومة ومهما وقع من اتفاقيات ستاتي اللحظة التي تتمزق بها على يد اطفال فلسطين وسيندحر العدو الغاصب شر اندحار
اهلا وسهلا بكل زائر وعضومسجل في هذا المنتدى فان كنت زائرا فبادر للتسجل معنا واتحفنا برئيك وان كنت عضوا ادخل وارفع من مستوى منتداك

منتدى الوادي الاخضر الفلسطيني

سياسي - ثقافي - تراثي - يهتم بالشان الفلسطيني
 
الرئيسيةالاستفتاءبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الدكتور الشهيد ثابت ثابت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فلسطيني حتى النخاع
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 455
نقاط : 14459
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 09/06/2010

مُساهمةموضوع: الدكتور الشهيد ثابت ثابت   الأربعاء 13 أبريل 2011 - 14:59

ثابت ثابت


مولده:


ولد الشهيد الدكتور ثابت أحمد عبد الله ثابت في قرية رامين قضاء مدينة طولكرم في فلسطين عام 1953.


دراسته


أنهى دراسته الابتدائية هناك وعندما اكمل دراسته الثانوية توجه إلى بغداد لدراسة في جامعة بغداد كلية الطب. التحق بصفوف حركة فتح عام 1968 أثناء دراسته وبدا نشاطه التنظيمي من خلال اتحاد الطلبة في بغداد حيث عمل مسؤولآ للمكتب الحركي الطلابي ورئيسا للإتحاد العام لطلبة فلسطين.


اعتقاله:


عند إنهاء الدراسة وحصوله على شهادة الطب عاد الشهيد إلى أرض الوطن ليخدم أهله ووطنه وأثناء عودته اعتقل على جسر أريحا إداريا ولمدة 6 أشهر، حيث قام المحتلون بفرض الإقامة الجبرية عليه لمدة 3 سنوات.


نشاطه:


بعد ذلك قام والده بفتح عيادة له في مدينة طولكرم والتي كانت مركزا للعمل التنظيمي والوطني واستمر في عمله التنظيمي والنقابي حيث انتخب نقيب اطباء الأسنان في الضفة فكان حلمه منذ الصغر بأن يكون مسؤول تنظيم ينظم في أحضانه كخطوة على طريق الحلم الفلسطيني الأكبر في تحقيق الحرية والاستقلال واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها قدس الأقداس فتحقق حلمه وهو من مؤسسي تنظيم فتح في محافظة طولكرم فدائما كان يسعى على تقوية التنظيم حيث تتلمذ على يده الكثير من الكوادر التي تلقى عليهم المسؤولية ليخرجوا كالمارد في وجه المحتلين فكانت عزيمته لن تلين أبدا في وجه المحتل وكان مثال الرجل المعطاء المجاهد فلم يتوانا لحظة في أن يكون دائما في المقدمة ولم يتأخر قط على تلبية النداء فكان جنديا وفيا لزملائه ووطنه وفيا لكل من يستنجد به لأي عمل كان وصدر عنه عدة كلمات تدل على وطنيته منها.


أن الأوان لننطلق إلى الأمام نستمد من الماضي الإرادة والتصميم ومن الحاضر القوة والصلابة نشق طريقنا إلى المستقبل بالعمل المشترك المتواصل هذا هو الشهيد البطل ثابت هذا هو ثابت الذي ذاع في الدنيا وعلى في التاريخ صوته وطال في ميادين البطولة شوطه واقترن اسمه بالثبات على مبادئه الوطنية والقومية والثبات حتى التحرير والنصر ومن القدرة الإلهية أن اسمه انطلق مع فعله هذا هو ثابت ثابت الذي أشاع في نفوس الإعداء الفزع والقهر والذعر حتى أصبح ذاك المارد الذي يشكل خطر المعركة. وفي الآونة الأخيرة زاد غضب الإسرائيليين على مناضلنا إلى أن قاموا بكل الوسائل باغتياله.


اغتياله:


ففي صبيحة يوم الأحد وبتاريخ 31/12/2000 كان ذاهب لعيادتته الخاصه به وقبل خرجه من بيت كانت طائرت الهولكبتر تحلق بسماءفوق بيته الموجود في الحي الجنوبي حي الماضلين الثوار ولقريب لمصنع كشوري لليهود والقريب من منطقة الخضوري، وعند ركوبه سيارته تفاجئ بان حشد كبير من القوات اليحتلال الإسرائيلية بالقرب من سيارته بادئة بإطلاق النار عليه من أسلحة مختلفة ومن عيارات مختلفة لتخترق جسده بالكامل حيث تعرض شهيدنا البطل لسبع رصاصات أربعة في منطقة الصدر من عيار 300ملم وثلاثة أخرى في منطقة الظهر (العمود الفقري) ورصاصة أخرى في اسفل الظهر حيث كان إطلاق النار على مسافة 300 متر وعندما سمع الأهالي إطلاق النار هرعوا لمعرفة ما يحدث من إطلاق النار في الحي فهب أحد الأطباء المجاورين لمنزله طالبا سيارة إسعاف لنقله إلى المستشفى بناء على طلبه الذي يرد(لا أحد ينجدني بل اطلبوا لي سيارة إسعاف) حيث حضرت سيارة الإسعاف بعد عشرة دقائق من وقوع الحادث وتم نقله إلى المستشفى حيث ادخل إلى غرفة الطوارئ إلا انه فارق الحياة وفي لحظة استشهاده لم يكن يحمل السلاح ولم يكن برفقته أي أحد يذكر من حراسه وهذا يتنافس مع ما ذكرته وسائل الإعلام والصحف الإسرائيلية بأن كان لحظة وقوع الحادث اشتباك مسلح بين أفراد من تنظيم فتح وقوات الاحتلال، وليست صدفة فقد كان في طليعة مناضلي شعبنا وقيادة انتفاضته العظيمة ولم يدخر جهدا في سبيل ودعم المقاومة الباسلة ضد الاحتلال وقطعان المستوطنين..


بعد اغتياله:=


أراد جيش العدو من اغتياله ترويع مقاتلي شعبنا وردعهم عن المقاومة ولكنهم خسؤوا فدماه الزكية الطاهرة التي روى بها ثرى الوطن المقدس لن تذهب هدرا وان اغتياله لن يرهب شعبنا بل سيزيدنا إصرارا على التمسك باستمرار الانتفاضة والمقاومة المسلحة ضد الاحتلال حتى يندحر عن أرضنا إلى الأبد.


ويقول شقيقه عيسى ثابت بان ما أصابنا هي لحظات حزينة والتي أودع فيها شقيقي الدكتور ثابت ولكنني سأسير في النضال على نهج آخي وإذا نعيت لا انعي أخي فحسب بل انعي كل مواطن استشهد دفاعا عن وطنه ومقدساته فأقول: بكل إجلال وإكبار تحية لكل الشهداء الذين هم اكرم منا جميعا وأنني اجدد العهد له ولرفاق دربه ولكل شهداء شعبنا بأن نكون أوفياء لدمائهم عاقدين العزم على المضي قدما على درب ثابت حتى يحقق شعبنا أهدافه الكاملة في العودة وتقرير المصير وإقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها قدس الأقداس مؤكدين للجميع على عهد أخينا ثابت سائرون فان فكروا ذات يوم بأنهم اغتالوا ثابت فكلنا والله ثابتون.


حاولت القيادة السياسية لفتح في المدينة احتواء الكرمي وجماعته وحسب ادعاء جهاز الشاباك اتصل طبيب اسنان والدكتور ثابت ثابت بمسلحي كتائب شهداء الاقصى، وفي كانون أول/ ديسمبر طلب ثابت من الكرمي تنفيذ عملية إطلاق نار، حيث طلب منه تنفيذ الهجوم في الشارع بين مستوطنات "شافي شومرون" و"حومش" القريبيتين من نابلس.


معارف واصدقاء ثابت في الضفة وإسرائيل يدعون انه رجل سلام، وانه اقام علاقات جادة مع نشطاء سلام من اليسار الإسرائيلي، لكن "الشاباك" يقول ان ثابت غير من توجهاته مع بدء المواجهات، والهجوم ذاته اسفر عن اصابة مواطنة إسرائيلية وجنديان، واحد الجنود كانت اصابته خطيرة للغاية، ولم تنقذ حياة ذلك الجندي الا بعد اسعافه مباشرة في المكان.


ثم حدث شيء غير مجرى المواجهات في طولكرم. وفي اليوم الأخير من عام 2000 قتل ثابت برصاص قناصين من وحدة يمام التابعة لحرس الحدود خلال خروجه من منزله، حيث قال قادة الشاباك ان اغتيال الدكتور ثابت ثابت سيردع مسؤولين آخرين في السلطة يقومون بدعم كتائب شهداء الأقصى.


رد على اغتياله:


بعد الاغتيال أصبح رائد الكرمي قائد شهداء الأقصى في طولكرم ومساعده ابن شقيق الدكتور ثابت مسلمة ثابت يبحثون عن الثار لدمه ثابت. والفرصة جاءت في 23/1، عندما قام إسرائيليان من اصحاب المطاعم في شارع شينكين بتل ابيب بعد أن تجاهلا الوضع الأمني من دخول طولكرم لشراء حاجيات برفقة صديق لهما وهو عربي إسرائيلي. وفي نهاية جولتهما توقفا لاكل الحمص في مطعم بالمدينة. وقد أذيع خبر وجود إسرائيليان في المدينة، ووصل إلى المطعم لاحقا الكرمي ومسلمة ومجموعة من المسلحين، وأقدموا على خطفهما، وفي ساحة معزولة على اطراف المدينة قتل اتجار زيتوني وموتي ديان بعد إطلاق النار على رأسيهما، فيما اطلقت المجموعة سراح المواطن العربي وتوالت بعدها ردود الفعل على استشهاد الدكتور ثابت ثابت من معظم مدن الضفة الغربية للثار للشهيد وشهداء الوطن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://google-site-verifica.palestineforums.com
فلسطينية الروح
نائب المدير العام الثالث لمراقبة مراقبي الاقسام
نائب المدير العام الثالث  لمراقبة مراقبي الاقسام
avatar

عدد المساهمات : 1397
نقاط : 14520
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 02/10/2010
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: الدكتور الشهيد ثابت ثابت   الخميس 14 أبريل 2011 - 23:25

رحمه الله ... وادخله فسيح جناته
هكذا الشعب الفلسطيني ..... يقتل ويجرح ويأسر منه الجميع........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://palstine2010.banouta.net/forum.htm
 
الدكتور الشهيد ثابت ثابت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الوادي الاخضر الفلسطيني  :: القسم الثالث :: منتدى اعظم الرجال واشرف الرجال ( الشهداء الابطال)-
انتقل الى: